صورة

توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

منتدي عام لمناقشة كل ما يتعلق بسوق العملات الأجنبية (الفوركس) و الذهب و النفط من تحليلات و اخبار و توصيات فوركسية مجانية
هذا القسم برعاية
صورة

أضف رد جديد
kaled1
عضو فعال
مشاركات: 170
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2016 3:55 pm

توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

مشاركة بواسطة kaled1 »

[align=center]توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

تفاجا العديد من متداولي أسواق العملات في الساعات الاولي من فجر يوم الجمعة ٧ أكتوبر بانهيار أسعار صرف الجنية الإسترليني امام بقية العملات لما يقدر بنسبة ٦٪ ـ١٠٪. في خلال عده دقائق من الانهيار اللحظي عوض الإسترليني جزء كبير من خسارته وأغلق اليوم علي خسارة بمقدار٢٪ فقط.
في خلال اللحظات العصيبة التي عاشها السوق اختلفت وتباينت أسعار التنفيذ في الشركات المختلفة حول العالم بمقدار ١٠٠٠ نقطة تقريبا. فبعض الشركات نفذت صفقات الإسترليني دولار علي سعر ١.١٩٥٠ قامت شركات أخري بتنفيذ نفس الصفقات علي سعر ١.١٠٥٠
كان هناك عده تفسيرات لما حدث أهمها التفسيرات الثلاثة التالية:
1- قلة السيولة المالية المتاحة في السوق وخاصة ان الأزمة حدثت ما بين أغلاق جلسة نيويورك وفتح الجلسة الأسيوية وهو أقل أوقات السوق من حيث السيولة.
2- التصريحات الصحفية للرئيس الفرنسي التي تحدث فيها عن معاقبة بريطانيا على خرجها من الاتحاد الاوروبي وحتمية دفع اقتصادها لثمن قاصي حتى تكون عبره لأي دولة أخري تحاول الخروج من الاتحاد الأوروبي.
3- أنظمة التداول الالي وأوامر وقف الخسارة التي سارعت من وتيره الانزلاق بصورة غير طبيعية.
أي كانت الأسباب التي ادعت الي هذا الانخفاض اللحظي الحاد فأن من حدث ذكر الجميع بأحداث الخميس الأسود في العام الماضي عندما قام البنك المركزي السويسري يوم ١٥ يناير بتخفيض سعر الفرانك السويسري بقيمة ٢٠٪ بصورة لحظيه وسبب خسائر فادحه لكل المتعاملين في أسواق العملات العالمية سواء أكانوا مؤسسات أم شركات أم أفراد.

السؤال الذي يشغل العديد من المتداولين في سوق الفوركس هو لماذا هذا الاختلاف الكبير وغير المسبوق في الأسعار بين الشركات وأي من هذه الأسعار هو السعر الأقرب للسعر الحقيقي؟
للإجابة على السؤال الهام علينا ان نفهم أولا كيف يتم تحديد الأسعار في أسواق العملات:

سوق الفوركس هو سوق عرض و طلب بحسب حالة السيولة المالية الموجودة بين من يود البيع و من يود الشراء و في غالبية الاحيان تتطابق الي حد كبير اسعار كل الشركات مع اختلافات بسيطة بحسب مقدمي السيولة التي يعملون معها و لكن في خلال العشرة اعوام الماضية حدث مرتين موقف انعدمت فيه السيولة المالية من السوق لبعض الوقت (اي كان هناك من يود ان يبيع ما لدية من عمله و لم يكن هناك مشتري أو العكس) و هو موقف مشابه لما يحدث في مصر كل يوم مع ازمة الدولار الحالية
المرة الاولي التي حدثت فيها مثل هذا الامر هو يوم ١٥ يناير عام ٢٠١٥ فيما يعرف بأحداث البنك المركزي السويسري و التي ادت الي افلاس عدد لا بأس به من الشركات و كبدت البقية خسائر كبيره و المرة الثانية هي امس عند انهيار الإسترليني
في مثل هذه المواقف النادرة الحدوث تنضب السيولة المالية اي لا يتواجد من يود البيع او الشراء و تتفاوت الاسعار بين الشركات الي ما يقرب من ٥٠٠ الي١٠٠٠ نقطة.
في مثل هذه المواقف يتم التحدث من الشركات مع مقدمي السيولة المالية العالميين لتحديد السعر الذي أجمع علية الكل انه تم تنفيذ الصفقات بصوره حقيقيه عليه و بعض هذه البنوك أمثال:
Goldman Sacks
JP Morgan Chase
Deutsch Bank
Morgan Stanly
Barclays Bank
UBS
RBS

يتم مناقشة الاسعار الحقيقية التي تم التنفيذ عليها بين هذا البنوك و هي بعض و ليس كل للشركات العالمية و يتم التوصل فيما بينهم علي السعر الحقيقي الذي تم تنفيذ اغلب الصفقات علي و ابعاد الاسعار الاقل و الأعلى (مثل متوسط سعري ان جاز التعبير) و يتم مقارنة صفقات العملاء عليه و يتم ابلاغ الجهات الرقابية بما حدث حتي يكون لديها علم و يتم تعديل أسعار أي عميل نفذ أوامر بأسعار تختلف عن أقل أو أعلي الأسعار التي تم الاتفاق عليها.

السؤال البديهي قد يكون لماذا هذا الاختلاف الكبير و الاجابة بسيطة و يعرفها كل واحد في مصر الان يحاول البحث عن الدولار. فعلي سبيل المثال قد تكون لديك الرغبة لشراء دولار بأي طريقه لأنك تحتاجه وذهبت لتاجر عملة وأخبرك انه سوف يبيعه لك ب١٣.٤٥ ولكنك احتجت كمية أكبر فذهبت الي تاجر اخر في نفس اليوم وأخبرك أن السعر المتاح الان هو ١٣.٧٥ وأنت تحتاجه فاشتريت ذهب مشتري أخر الي أحد تجار العملة الأخرين وكان محتاج الدولار أيضا والتاجر أخبره ان السعر هو ١٤.٥٠ والعميل اشتراه منه فأي من هذه الاسعار هو السعر الحقيقي للدولار؟

سؤال صعب والاجابة علية ان السعر يتحدد بين البائع والمشتري بغض النظر عن اي شيء اخر. هذا بالضبط ما حدث مع الإسترليني حيث ان عدم وجود هامش للعملاء لإبقاء الصفقات مفتوحة سبب حدوث ستوب أوت بأحجام كبيرة للغاية و لكن يكن هناك من يريد ان يشتري الاسترليني فأستمر السعر في الانخفاض (مثلة مثل الجنية المصري و الدولار الامريكي) حتي تم بيع كل كمية الاسترليني المعروضة و سببت هذا الاختلاف الكبير بين البنوك والشركات فكل شركة اشترت و باعت بسعر مختلف عن الشركات الأخرى

طبعا اذكر ان هذا الموقف هو موقف نادر الحدوث و لم يحدث الا مرتين في السنوات العشرة الأخيرة و هو جزء من مخاطر تداول الفوركس التي يعلن عنها كل يوم و لكن البعض قد يستخف بها و لكن هذا السوق يحوي علي العديد من المخاطر التي قد لا يمكن توقع حدوثها في كل الأوقات.[/align]
صورة العضو الرمزية
nariman
عضو مميز
مشاركات: 1029
اشترك في: الاثنين أغسطس 15, 2016 12:09 pm

Re: توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

مشاركة بواسطة nariman »

شكرا على التقرير الرائع
صورة العضو الرمزية
خبراء الفوركس
فريق خدمة العملاء
مشاركات: 2645
اشترك في: الخميس يونيو 30, 2016 3:56 pm

Re: توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

مشاركة بواسطة خبراء الفوركس »

شكرا اخى اشرف على التقرير ;)
صورة
تنبيه هام : عند وجود اى طلبات للبونص او سحب او ايداع او جوائز او استفسار بحسابك لدينا يتم التواصل معنا مباشرتا من خلال المنتدي او من الايميلات المعتمدة
صورة العضو الرمزية
ziad
عضو فعال
مشاركات: 228
اشترك في: الاثنين أغسطس 15, 2016 12:35 pm

Re: توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

مشاركة بواسطة ziad »

شكرا على التوضيح والعرض الرائع
hamadfx77
عضو جديد
مشاركات: 2
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2016 5:52 am

Re: توضيح لأسباب و توابع الانهيار اللحظي للجنية الإسترليني

مشاركة بواسطة hamadfx77 »

شرح ممتاز و مفصل
شاكرين لشباب المنتدى
أضف رد جديد